مساعٍ خيرة لاتحاد كرتنا

زاهر بدران
لاشك أن الجهود الكبيرة التي بذلها اتحاد الكرة في اجتماع رؤساء الاتحادات الوطنية المدعوين لحضور منافسات الأندية التي اختتمت قبل أيام في قطر تبشر بالخير لكرتنا، وخاصة أن لقاءات رئيس اتحاد الكرة العميد حاتم الغايب برئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم حياني إنفانتينو للمرة الثانية على التوالي على هامش البطولة كانت مثمرة للغاية، حيث انصب الحديث بينهما على الأموال المجمدة لاتحاد كرتنا بشكل موسع، والأخبار الواردة بأن “رئيس الفيفا” طلب من مستشاريه معالجة الموضوع بشكل جدي، وهذا من شأنه دعم اتحاد الكرة مالياً، ويساهم في تطوير كرتنا “أندية ومنتخبات” ويرفع من مستوياتها، كما تناول الاجتماع موضوعاً في غاية الأهمية وهو رفع الحظر الجائر والظالم عن ملاعبنا ولو بشكل جزئي في خطوة هدفها البدء بهذا الملف من خلال التشاور مع مسؤولي الاتحاد الدولي للتعرف على آرائهم وإمكانية العمل بشكل جدي أكثر على هذا الملف كخطوة أولى في هذا السياق.
رئيس اتحاد الكرة الغايب وبدافع الحرص على إنجاح المحادثات وجعلها أكثر ودية وجه الدعوة لرئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم لزيارة سورية مع تقديم درع تذكارية باسم الاتحاد العربي السوري لكرة القدم، معبراً عن تعلق جماهير كرتنا باللعبة الشعبية الأولى وشغفه الكبير فيها.
صحيح أن هذا الحوار المباشر – الذي نأمل أن يكون فاتحة خير على رياضتنا بشكل عام والكرة بشكل خاص – مفيد، وربما سعي رئيس اتحاد الكرة لطرح الصعوبات التي تعاني منها كرتنا مع المعنيين مباشرة في الاتحاد الدولي لكرة القدم قد يثمر في تحقيق ما يصبو إليه رياضيونا وقد يساهم بالفعل في الحد من العقوبات المفروضة على رياضتنا والمعاناة الصعبة التي تواجه منتخباتنا وأنديتنا التي تشارك في استحقاقات قارية وعالمية قادمة، وإذا ما تمت بالفعل استجابة “الفيفا” لمطالب اتحاد كرتنا فهناك الكثير سيتغير لمصلحة الأندية والمنتخبات، حيث لن تبقى في جو الحصار المفروض عليها وبالتالي فرض أرض الغير عليها، وهذه أهم الميزات التي نأمل أن تتحقق ونرى منتخبنا يلعب مع المنتخبات الأخرى على أرضه وبين جمهوره وتعود الحياة من جديد إلى ملاعبنا الخضراء التي افتقدناها منذ سنوات طويلة، كما أن الإفراج عن أموال اتحاد كرتنا المجمدة من شأنها أن تساهم في دعم قواعد اللعبة والاهتمام أكثر بالمواهب الكروية وتهيئة المنتخبات بالشكل الأمثل ودعم الأندية بكل ما يلزم من تجهيزات لازمة للتفوق الرياضي.
فهل ستستجيب “الفيفا” لمطالب اتحاد كرتنا وتعود أموالنا المجمدة إليه مع رفع الحظر عن ملاعبنا.. أم سيدخل في التسويف والوعود الخلبية من جديد كما حصل مع الاتحاد السابق؟

شاهد أيضاً

التشاركية الرياضية

الساحة الرياضية السورية نسيج وطني لابد من متابعة خطوطه ومحاولة ضفرها وشدها باتجاه خلق حالة …

اترك تعليقاً