المذيعة سالي فاضل:الرياضة شيء مهم في حياتي وأشجع جبلة والبرازيل

سالي فاضل هي الأكثر تميزاً بين بنات جيلها على شاشة قناة سورية دراما .. بسيطة في كلامها وربما كان ذلك سبباً في نجاحها على الشاشة الصغيرة, وقلما تجد مذيعة بهذه العفوية واللباقة ,لاقت النجاح منذ خطواتها الإعلامية الأولى فنالت استحسان ورضا الجمهور, تبدو عاشقة لعملها وتطمح للمزيد من النجاح والتطور، وفق ما تقول في حوارنا معها..

*- في أي عام دخلتِ مجال الإعلام المرئي، وكيف؟
دخلت عالم الإعلام المرئي عام ٢٠١٤ ,بدأت من المركز الإذاعي والتلفزيوني في اللاذقية ضمن قناة أوغاريت الأرضية

*- هل واجهتكِ عقبات في بداية مشوارك الإعلامي؟
لا يوجد عمل بلا عقبات, العمل يحتاج جهداً ومثابرة وتحدياً للظروف

*- هل هناك مواصفات خاصة بمذيعة المنوعات؟
مذيعة المنوعات تحتاج للابتسامة والخفة وسرعة البديهة والحضور اللافت

*- الموهبة والدراسة مرتبطتان ببعضهما.. هل أثبتت الحياة العملية لك ذلك؟
طبعاً هناك ارتباط وثيق بين الموهبة والدراسة وخاصة في الإعلام لأنّ الإعلامي يحتاج إلى ثقافة عالية قد ينجح بموهبته ولكن في بعض المطارح يحتاج إلى العلم والثقافة وخاصة في الحوارات.

*- شاركت في تقديم عدة برامج منوعة فهل تستمرين في هذا الاتجاه؟
سأستمر في هذا الاتجاه لأنني أحب عملي كثيراً

*- أكثر المذيعات يحملن رغبة في إعداد أو تقديم برامج فنية أو اجتماعية فهل لأنها أكثر سهولة أم بسبب اقترابها من تطلعات خاصة؟
البرامج الفنية والاجتماعية أكثر قرباً من المشاهد ,لكن ليست بهذه السهولة لأنها قد تتعرض للنقد إذا لم تكن على المستوى الذي يرضي المشاهد

*- ماهو الفرق بين البرنامج المباشر والمسجل .. وأين تجدين نفسك ؟
المباشر أكثر متعة بالنسبة لي وأكثر قوة للمذيعة, بحيث تتمكن من نفسها وتكسر من رهبة الكاميرا ,أما التسجيل ممتع لكن فكرته تفقد من متعة التقديم, شعور داخلي لايشعر به إلا المذيع أو المذيعة.

*- إلى ماذا يحتاج العمل الإعلامي ؟ وما الذي يجب أن يركز عليه الإعلامي الناجح؟
الإعلامي يحتاج للحضور وقوة الشخصية, سرعة البديهة, والثقافة العالية ويجب أن يركز على الشفافية والعفوية وأن يكون بعيداً عن كل شيء مصطنع

*- يقال أن الجمال هو أساس في العمل التلفزيوني كما الموهبة والخبرة فما رأيك؟
الجمال مهم جداً ,جمال بلا أداء كالأداء بلا جمال , الجمال والموهبة من الأساسيات في العمل التلفزيوني والخبرة تأتي مع تراكمية العمل

*- من أين اكتسبت قوتك؟
من الحياة والظروف والتحدي الذي يوجد بداخلي

*- هل سرق العمل الإعلامي شيئاً من حياتك الخاصة؟
العمل الإعلامي لم يسرقني من شيء ,لكن أصبحت أكثر التزاماً بالوقت والمواعيد

*- هل تمارسين الرياضة؟
الرياضة شيء مهم في حياتي وخاصة رياضة المشي

*- ما اللعبة التي تتابعينها؟
أحب كرة القدم

*- والفريق الذي تشجعينه؟
على المستوى العالمي أشجع البرازيل والمحلي فريق جبلة (النوارس)

*- أخيراً..هل وصلتِ إلى ما تطمحين إليه في حياتك العملية؟ وما هو حلمكِ المنتظر؟
لم أصل بعد إلا إلى درجة واحدة من الدرجات التي أطمح إليها في الحياة العملية أما أحلامي فهي بسيطة أن أكون دائماً بخير وسعادة مع من أحبهم عائلتي وكل من حولي.
صفوان الهندي

شاهد أيضاً

المذيعة ميساء حيدر: لو لم أكن إعلامية لكنت رياضية عالمية

العزيمة سلاحها وكلمة مستحيل لا وجود لها في قاموسها, إنها المذيعة السورية ميساء حيدر التي …

اترك تعليقاً