كيف تعرف المرأة أنها حامل في الأيام الأولى؟

إن اختبارات الحمل، سواء أجريت في المنزل أو في عيادة الطبيب، تقيس كمية هرمون الغدد التناسلية المشيمية (hCG) في بول أو دم المرأة. حيث يتم إطلاق هذا الهرمون عندما تلتصق البويضة المخصبة ببطانة الرحم.
يمكن لاختبارات حمل البول الكشف عن مستويات هذا الهرمون، بعد حوالي 10 أيام من الحمل، في حين أن اختبارات الدم، التي تُجرَى عادةً في عيادة الطبيب، يمكن أن تكتشف الحمل بعد حوالي سبعة إلى 10 أيام من الحمل. حيث يمكن أن يؤدي الاختبار في وقت قريب جداً إلى نتيجة سلبية خاطئة.
عادة ما يكون لدى النساء العديد من العلامات المبكرة للحمل، والأعراض الأكثر شيوعاً هي التعب وتحجر الثدي والغثيان والانتفاخ، وتختلف الأعراض من امرأة إلى أخرى.
وفيما يلي حوالي 10 أدلة قد تلاحظها المرأة خلال الأيام الأولى من الحمل للإشارة إلى أنها قد تكون حاملاً، بعضها يحصل في الأيام الأولى وبعضها يأتي متأخراً، كما يوضح الدكتور فواز إدريس، استشاري في أمراض النساء والولادة والحمل الحرج، وطب الأجنة، في مركز هيلث بلاس للإخصاب في جدّة.
1. غياب الدورة الشهرية
رغم أن غياب الدورة دليل على الحمل، لكن ربما لا تتابع المرأة دورتها الشهرية، أو قد تكون غير منتظمة من شهر لآخر. أو ربما تأخرت بسبب ممارسة الرياضة المفرطة أو اكتساب أو فقدان الكثير من الوزن أو الإجهاد أو المرض أو الرضاعة الطبيعية.

2. النزيف الخفيف

قد يحدث القليل من النزف
بعد أسبوع من الحمل، قد تعاني المرأة الحامل من نزيف مهبلي وأخف بكثير من نزيف الحيض، يُعرف باسم نزيف الانغراس، ويحدث عندما تلتصق البويضة المخصبة بجدار الرحم. وقد يتحول الدم من اللون الوردي إلى البني وقد يصحبه تقلصات خفيفة، لذلك قد تعتقد المرأة أنها على وشك بدء الدورة الشهرية.

3. تحجر الثدي
بعد أسبوعين من الحمل، قد تلاحظ المرأة أن ثدييها ممتلئان وأن حلمتيها أكثر حساسية. وهذا ناتج عن زيادة مستويات هرموني البروجسترون والأستروجين، فضلاً عن زيادة تدفق الدم إلى هذه المنطقة. كما أن الجلد المحيط بحلمتي المرأة، والمعروف باسم الهالة، قد يصبح داكناً ويكبر، وهو تأثير آخر لهرمونات الحمل المبكر. لكنه يحصل غالباً مع تقدم الحمل.

4. التعب

تعاني من الخمول والضيق والنكد
قد تلاحظ النساء أنهن يشعرن بالخمول والنعاس أكثر من المعتاد في وقت مبكر بعد أسبوع واحد من الحمل، وقد يكون بسبب أن جزءاً من الدم يتجه لتزويد الرحم بالعناصر الغذائية، ما يجعل قلب المرأة يعمل بجهد أكبر.

5. الغثيان
تشعر بعض النساء بالغثيان في وقت مبكر وبعضهن لا يشعرن به أبداً. في حين أن سبب الغثيان أثناء الحمل غير واضح، فمن المحتمل أن تلعب هرمونات الحمل دوراً في زيادته.

6. ارتفاع درجة حرارة الجسم
وهو أيضاً علامة على الحمل. لكنه بشكل بسيط، ليس سخونة، لكنه بسبب هرمون البروجستون يزيد درجتين، حيث ترتفع الحرارة مع أي جهد، خصوصاً في الطقس الحار.

7 – زيادة التبول

تعاني من كثرة التبول والقيء
قد تجدين نفسك تتبولين أكثر من المعتاد. حيث تزداد كمية الدم في جسمك أثناء الحمل، فتلجأ كليتاك لمعالجة السوائل الزائدة التي تنتهي في المثانة.

8 – تصبح مشاعرك أكثر حساسية
قد يجعلك تدفق الهرمونات في جسمك في بداية الحمل عاطفية وبكاءة بشكل غير عادي. تقلبات المزاج شائعة أيضاً في هذه الفترة.

9 – تصابين بالانتفاخ والإمساك وزيادة الغازات

تعاني من النفور من الطعام
يمكن أن تتسبب التغيرات الهرمونية في أوائل الحمل بالشعور بالانتفاخ، على غرار ما قد تشعرين به في بداية الدورة الشهرية، وتؤدي الهرمونات إلى إبطاء الجهاز الهضمي، ما قد يؤدي إلى الإمساك.

10 – نفور من الطعام
تصبحين أكثر حساسية لبعض الروائح وقد تتغير حاسة التذوق لديك، يمكن أن تُعزَى هذه التفضيلات الغذائية إلى التغيرات الهرمونية.

11 – احتقان بالأنف
يمكن أن تؤدي زيادة مستويات الهرمون وإنتاج الدم إلى تورم الأغشية المخاطية في أنفك وجفافها ونزيفها بسهولة. قد يتسبب ذلك في إصابتك بانسداد أو سيلان الأنف، أو حتى نزيف دم من الأنف.

شاهد أيضاً

هل آلام الصدر من أعراض الإصابة بفيروس كورونا؟

بعد دخول معظم دول العالم موجة جديدة من جائحة فيروس كورونا أشد فتكاً من الموجة …

اترك تعليقاً