رياضة يومية للرئتين لإعادة تأهيلهما

كشف دميتري ساندول، أخصائي إعادة التأهيل، مدرب اليوغا، التمارين الضرورية لتطهير الرئتين وحصولهما على أكبر كمية من الأكسجين.
يشير ساندول في حديث لراديو “سبوتنيك” إلى أن غالبية الناس يستخدمون قدرات الرئتين أقل من النصف. ولكن هذا قابل للتصحيح.
ويقول، “نحن لا نستخدم قدرات الرئتين بصورة كاملة، حيث نتنفس بنسبة 30-40% فقط، لأن عملية الاستنشاق قصيرة جدا، ولكن إذا تنفسنا بعمق فستطول العملية. وهذا يعني أنه بالإمكان تحسين عملية التنفس”.
ويشير، إلى أنه خلال الحرب العالمية الثانية، كانت طريقة التنفس التي يستخدمها طواقم الغواصات، تسمح بـ “تمديد” الاستفادة من الأكسجين فترة أطول. وباستخدام هذه الطريقة تنظف الرئتين ويزداد حجم الهواء الذي بدخلها.
ويضيف، لذلك فإن رياضة الرئتين يمكن أن تساعد على إعادة تأهيلها للعمل بصورة طبيعية بعد التعافي من “كوفيد-19”.
ويقول، “للتخلص من آثار “كوفيد-19” يجب ممارسة تقنية البراناياما في التنفس، التي تستخدم في اليوغا. تتضمن هذه الطريقة التنفس عن طريق الأنف أطول مدة ممكنة، وزفير هادئ بنفس الطريقة. وتساعد هذه الطريقة على تمدد الرئتين، وتبدأ منظومتهما بالتطور.
ويضيف، يمكن بنفس الطريقة التحكم في حالة الرئتين والتحقق من مدى حرية عملية التنفس. كما أن تطور الرئتين، يعزز الجسم، ويساعده على الحماية من العدوى المرضية مستقبلا.
ويشير الخبير، إلى أن رياضة الرئتين يجب أن تجري في الهواء الطلق، حيث لا توجد العدوى. أي من دون الكمامة الطبية.
ويقول، “تلعب جودة الأكسجين دورا مهما، أي نحتاج إلى الهواء النقي، لذلك لا ينبغي أبدا وبأي حال إجراء هذه التمارين بالكمامة الطبية”.
وينصح بإجراء هذه التمارين مرتين في اليوم صباحا ومساء لمدة خمس دقائق فقط.

شاهد أيضاً

هل آلام الصدر من أعراض الإصابة بفيروس كورونا؟

بعد دخول معظم دول العالم موجة جديدة من جائحة فيروس كورونا أشد فتكاً من الموجة …

اترك تعليقاً