تصفيات المونديال: بداية مخيبة لهولندا وكرواتيا وانتصاران لبلجيكا والبرتغال

مني منتخب فرنسا بخيبة في مستهل حملة الدفاع عن لقبه في كأس العالم بسقوطه على ارضه بفخ التعادل امام اوكرانيا، فيما خسرت وصيفته كرواتيا بصورة مفاجئة أمام سلوفينيا، وألحق التركي براق يلماز خسارة مثيرة بهولندا. فيما حصدت كل من البرتغال وبلجيكا النقاط الثلاث في الجولة الاولى من التصفيات الاوروبية المؤهلة لمونديال قطر 2022.
في المجموعة الرابعة ، افتتح منتخب “الديوك” التسجيل بفضل مهاجم برشلونة الاسباني أنطوان غريزمان في الشوط الاول (19)، قبل أن يدرك منتخب الضيوف التعادل في الثاني عبر النيران الصديقة بعدما حول مدافع باريس سان جرمان بريسنل كيمبيبي كرة في مرمى فريقه عن طريق الخطأ (57).
وبدا المنتخب الفرنسي، المتأهل إلى نصف نهائي دوري الأمم الأوروبية على حساب البرتغال القوية، تائها أمام رجال المدرب الهداف الدولي السابق أندريه شيفتشنكو الذي عرف كيف يخرج بتعادل أشبه بطعم الفوز.
وقال مدرب فرنسا ديدييه ديشان لقناة “تي أف1” الفرنسية “نحتاج إلى المزيد من الدقة والتحرك بمواجهة هؤلاء الخصوم”، مضيفا “التصفيات هي رحلة طويلة وليست نهرا طويلا وهادئا، لم تكن أبدا كذلك”.
فيما عبّر عبّر شيفتشنكو عن رضاه بالتعادل “اتبعنا الخطة. كانت الامور صعبة جدا لاننا لم نحصل على الوقت الكافي للتحضير وعليّ تهنئة اللاعبين على طريقة اللعب أمام منتخب موهوب مثل فرنسا”.
وتابع “كانت نتجية مرضية جدا حصولنا على نقطة، وتحضرنا منذ فترة طويلة ودرسنا هذا المنافس والمباراة الودية في أكتوبر التي قدمت لنا الدروس حيث لا يمكننا أن نفتح اللعب أمامهم وحاولنا أن نلعب بطريقة مدمجة”.
وضمن المجموعة ذاتها، تعادلت فنلندا مع البوسنة والهرسك 2-2.
وفي المجموعة الثامنة، منيت كرواتيا وصيفة المونديال الاخير، بهزيمتها الاولى في 9 مباريات أمام جارتها سلوفينيا 1-صفر بهدف لساندي لوفريتش.
وأنهت سلوفينيا على أرضها سلسلة من 9 مباريات لم تذق خلالها الفوز على كرواتيا، حيث تعادلت 3 مرات وخسرت في 6 مباريات.
هدف عكسي ينقذ البرتغال
واستهلت البرتغال بطلة أوروبا بفوز متواضع 1-صفر بهدف عكسي القائد ماكسيم مدفيديف ضمن المجموعة الاولى، في المباراة التي أقيمت على ملعب يوفنتوس الايطالي حيث يحترف نجمه وقائده كريستيانو رونالدو بسبب قيود السفر المرتبطة بتفشي فيروس كورونا.
ودفع المدرب فرناندو سانتوس بتشكيلة قوية حيث كانت البرتغال قادرة على الخروج بنتيجة هائلة لولا تألق الحارس شهر الدين محمد علييف، حيث سددت 15 مرة بين الخشبات الثلاث مقابل ولا أي تسديدة بينها للخصم.
وغاب المدافع المخضرم بيبي عن المباراة بسبب الاصابة.
وتطرّق سانتوس إلى أهدار منتخبه الفرص “المباراة كانت تحت السيطرة”، مضيفاً بعدما حقق فوزه الـ 50 في مباراته الـ 80 مع البرتغال “علينا أن نحسن من اللمسة الأخيرة أمام المرمى، ولكن في النهاية فزنا بهدف بالنيران الصديقة، ولكن ربما نستحق تسجيل المزيد من الأهداف”.
وفي المجموعة ذاتها، فازت صربيا على إيرلندا 3-2.
– بلجيكا تثأر من ويلز –
في المجموعة الخامسة، ثأرت بلجيكا من ضيفتها ويلز التي اقصتها من ربع نهائي كأس أوروبا 2016 بفوزها عليها 3-1 على ملعب “كينغ باور” في لوفين.
وسجل مهاجم بليجكا “البولدوزر” روميلو لوكاكو الهدف الثالث من ركلة جزاء بعد أن بدأ المباراة أساسيًا عقب تحريره من ناديه إنتر متصدر الدوري الإيطالي بعدما منعت السلطات الصحية الايطالية ذلك بداية بسبب حالات إيجابية بكورونا ضمن النيراتسوري.
وافتتحت ويلز يغياب مدربها راين غيغز المتهم منذ نوفمبر الماضي بالاعتداء على صديقته، التسجيل عبر هاري ويلسون (10).
عادل كيفن دي بروين نجم مانشتسر سيتي الانكليزي النتيجة بتسديدة جميلة بيمناه من خارج المنطقة على يسار الحارس داني وارد (22)، قبل ان يمنحها تورغان هازار، شقيق ادين جناح ريال مدريد الاسباني الغائب بسبب الاصابة، التقدم برأسية (28).
وسجل لوكاكو هدفه الدولي الـ58 في 90 مباراة من ركلة جزاء (73).
قال هازار “كان من المهم أن نبدأ بفوز على أرضنا… من المهم دائما أن نبدأ التصفيات بشكل جيد. كنا خائفين قليلا في الدقائق الـ 15 الأولى”.
– يلماز يضرب هولندا –
وقاد القائد والمهاجم التركي براق يلماز منتخب بلاده للفوز على نظيره الهولندي 4-2 بتسجيله ثلاثية تاريخية هي الاولى له على الصعيد الدولي، ضمن منافسات المجموعة السابعة.
وسجل مهاجم ليل الفرنسي يلماز ابن الـ 35 عاما، ثلاثيته في الدقائق 15 و34 من ركلة جزاء و81، فيما أضاف مهاجم ميلان الإيطالي هاكان تشالهان أوغلو الرابع (46).
وسجلت هولندا هدفين في غضون دقيقة عبر البديل مهاجم أياكس امستردام دايفي كلاسن (75) والبديل الآخر مهاجم إشبيلية الاسباني لوك دي يونغ (76).
وبعد حلولها وراء إيطاليا في دوري الأمم، استهلت هولندا الغائبة عن مونديال 2018، مشوارها بأسوأ طريقة ممكنة أمام مضيفتها التي أظهرت فعالية تهديفية أمام دفاع برتقالي مشتت.
وفي المجموعة ذاتها، فاز منتخب النروج على مضيفه جبل طارق 3-صفر، سجلها الكسندر سورلت (43) وكريستيان ثورسفيدت (45) ويوناس سيفنسون (57).
وفي مباراة أخرى، خسر المنتخب اللاتفي أمام ضيفه المونتينيغري 1-2.
وفي المجموعة الثامنة، فازت روسيا على مضيفتها مالطا 3-1، وتعادلت قبرص أمام ضيفتها سلوفاكيا سلبا.
ويتأهل متصدر كل من المجموعات العشر إلى نهائيات المونديال، بالاضافة إلى ثلاثة منتخبات أخرى عبر ملحق فاصل.

شاهد أيضاً

ريال مدريد يحبط ليفربول ويتأهل للدور قبل النهائي

واصل ريال مدريد الإسباني حملته نحو استعادة لقب بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، الغائب …

اترك تعليقاً