بلجيكا والبرتغال للتأكيد وهولندا وكرواتيا للتعويض

تسعى منتخبات بلجيكا والبرتغال وروسيا الى تأكيد بدايتها الجيدة في التصفيات الأوروبيّة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم في كرة القدم 2022 في قطر، عندما تخوض الجولة الثانية اليوم السبت، فيما تأمل هولندا وكرواتيا في تعويض بدايتهما المتعثرة.
وضربت بلجيكا بقوة في الجولة الأولى بفوزها الكبير على ضيفتها ويلز (3-1) ضمن المجموعة الخامسة، وحذت حذوها روسيا بتغلبها بالنتيجة ذاتها على مضيفتها مالطا ضمن المجموعة الثامنة، فيما حققت البرتغال فوزا بشق النفس على ضيفتها أذربيجان بهدف وحيد بالنيران الصديقة في المجموعة الاولى.
في المقابل، استهلت كرواتيا وصيفة بطلة النسخة الاخيرة في روسيا 2018، مشوارها بخسارة مفاجئة أمام مضيفتها سلوفينيا (صفر-1) في المجموعة الثامنة، ومنيت هولندا بخسارة قاسية أمام مضيفتها تركيا (2-4) ضمن منافسات المجموعة السابعة.
وتخوض المنتخبات الخمسة الجولة الثانية اليوم السبت بمباريات قوية أبرزها رحلة كل من بلجيكا والبرتغال الى جمهورية التشيك وصربيا على التوالي لفض شراكة صدارة المجموعتين الخامسة والاولى.
وتدرك بلجيكا، ثالثة المونديال الروسي، جيدا صعوبة مباراتها أمام مضيفتها جمهورية التشيك (21:45 بتوقيت بيروت) التي أمطرت شباك مضيفتها إستونيا بنصف دزينة من الاهداف (6-2) في الجولة الاولى بينها ثلاثية للاعب وسط وست هام يونايتد الانكليزي توماس سوتشيك.
وتملك بلجيكا ومدربها الاسباني روبرتو مارتينيس الاسلحة اللازمة لتخطي أي عقبة في مقدمتها نجم مانشستر سيتي الانكليزي كيفن دي بروين وهداف إنتر ميلانو الايطالي روميلو لوكاكو، وجناح بوروسيا دورتموند الالماني ثورغان هازار، وشقيق إدين نجم ريال مدريد الاسباني الغائب الأبرز عن التشكيلة بسبب الاصابة.
وفي المجموعة ذاتها، تلتقي بيلاروس مع استونيا (الساعة 19:00 بتوقيت دمشق).
من جهتها، تنتظر البرتغال رحلة محفوفة بالمخاطر الى بلغراد لمواجهة صربيا المنتشية بفوزها الكبير على ضيفتها جمهورية إيرلندا بهدفين نظيفين (الساعة 21:45 بتوقيت بيروت). وتمني البرتغال النفس بمحو صورة الفوز الباهت على أذربيجان بهدف بالنيران الصديقة سجله مدافع أذربيجان ماكسيم مدفيديف بالخطأ في مرمى منتخب بلاده. وشدد مدرب البرتغال فرناندو سانتوس على أهمية الفوز في بداية التصفيات واستخلاص العبر من مواجهة أذربيجان، وقال “بالطبع كنت أتمنى الفوز بطريقة أكثر هدوءًا، ولكن الآن علينا أن نستخلص العبر ونعرف ما فعلناه جيدًا وسيئًا للتفكير في المباراة مع صربيا”. وأضاف “من المهم جدا أن نبدأ التصفيات بالفوز لأنه أمر أساسي دائما. صحيح اننا فزنا بهدف بالنيران الصديقة (سجله مدفيديف بالخطأ في مرمى منتخب بلاده)، لكننا ربما كنا نستحق الفوز بنتيجة أكبر. افتقرنا إلى الإلهام والانسيابية في اللعب. كنا نعلم أنه بعد فترة طويلة من الغياب، ستكون بداية التصفيات صعبة وأن مثل هذه المنتخبات تشكل الكثير من الصعوبة”.
وفي المجموعة ذاتها، تلعب ايرلندا مع لوكسمبورغ في أول مباراة للاخيرة في التصفيات، بعدما خسرت (صفر-1) امام قطر ضيفة التصفيات دون احتساب نقاطها، ومضيفة العرس العالمي العام المقبل.
وعلى الجهة المقابلة تبدو الفرصة مواتية امام كل من كرواتيا وهولندا لتعويض سقوطهما في الجولة الاولى عندما تستضيفان قبرص ولاتفيا على التوالي اليوم في ذات التوقيت (19:00 بتوقيت بيروت).
وتملك كرواتيا فرصة ذهبية لانعاش امالها في المنافسة على صدارة المجموعة كونها تخوض مباراتين سهلتين على أرضها الاولى امام قبرص اليوم، والثانية امام مالطا الثلاثاء في الجولة الثالثة، على أمل استفادتها من المواجهتين الصعبتين نسبيا لروسيا امام سلوفينيا السبت وسلوفاكيا الثلاثاء.
وتخوض هولندا اختبارا سهلا نسبيا امام ضيفتها لاتفيا، وهي تدرك جيداً أهمية النقاط الثلاث في سعيها الى تعويض سقوطها المذل امام تركيا وتعزيز حظوظها في المنافسة على الصدارة التي تمنح صاحبها البطاقة المباشرة الى النهائيات، خاصة وان المنتخب البرتقالي يطمح الى التواجد في قطر بعدما غاب عن النسخة الاخيرة في روسيا.
وبدا مدربها فرانك دي بوير مستاء جدا عقب الخسارة امام تركيا، وقال في تصريح للتلفزيون الهولندي “نتيجة مخيبة للآمال جدا، وكذلك الطريقة التي جاءت بها النتيجة”. واضاف “كنا نعلم أنهم سيحاولون هز شباكنا في الهجمات المرتدة. كان يجب أن يكون إيقاعنا أعلى، خاصة في الشوط الاول”.
وتأمل هولندا في استغلال القمة الساخنة بين المتصدرتين تركيا والنرويج اللتين تلتقيان على أرض الاخيرة التي استهلت مشوارها بفوز كبير على مضيفتها جبل طارق بثلاثية نظيفة. وتسعى تركيا الى المنافسة بقوة في المجموعة لبلوغ العرس العالمي بعدما غابت عن النسخة الاخيرة في روسيا وكاس أوروبا في فرنسا.

شاهد أيضاً

تصنيف الفيفا.. بلجيكا تحافظ على الصدارة وفرنسا تتراجع

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) تصنيف المنتخبات بكرة القدم والذي حافظت فيه بلجيكا على …

اترك تعليقاً