ليفربول يريد «الثأر» من مدريد..كلاسيكو أوروبي بذكريات 2018

تعود عجلة دوري أبطال أوروبا إلى الدوران من بوابة دور ربع النهائي للمسابقة، حيث يشهد اليوم على مباراتين من العيار الثقيل تجمع الأولى طرفَي نهائي بطولة 2018، ريال مدريد الإسباني وليفربول الإنكليزي، في حين يسعى بروسيا دورتموند الألماني في المباراة الثانية إلى إيقاف قطار مانشستر سيتي الإنكليزي أيضاً
يلتقي أحد أنجح الفرق في تاريخ دوري الأبطال اليوم في العاصمة الإسبانية، حيث يستقبل ريال مدريد نادي ليفربول في ذهاب ربع نهائي المسابقة الأوروبية الأهم. ستلعب المباراة على ملعب دي ستيفانو، (22:00 بتوقيت بيروت) ومن المتوقع أن تشهد ندّية كبيرة نظراً إلى حجم الفريقين.
لم يكن نادي ريال مدريد في أفضل حالاته في مراحل المجموعات لدوري الأبطال هذا الموسم، حيث فاز بثلاث مباريات فقط من أصل ست. رغم ذلك، احتل الميرينغي صدارة المجموعة بعد حصده 10 نقاط كاملة.
يعتبر ريال مدريد أنجح فريق في تاريخ دوري أبطال أوروبا حيث فاز بالبطولة في 13 مناسبة، منها أربع مرات في السنوات السبع الماضية، لكنه خرج من دور الـ 16 في العامين الماضيين حيث خسر أمام أياكس أمستردام الهولندي ومانشستر سيتي على التوالي.
لم يتّصف موسم الفريق بالاستقرار حتى الجولات الأخيرة، لكن يبقى الميرينغي أحد المرشحين للتتويج ببطولة هذا الموسم. هي فترة «مفصلية» بالنسبة إلى فريق المدرب زين الدين زيدان نظراً إلى استقباله برشلونة في الدوري نهاية الأسبوع المقبل قبل السفر إلى آنفيلد لخوض مباراة الإياب يوم 14 أبريل/ نيسان.
من جهته، قدم ليفربول أحد أفضل عروضه هذا الموسم خارج ملعبه أمام آرسنال مساء السبت الماضي، حيث سجل البرتغالي ديوغو خوتا هدفين، وفاز (3-0) على ملعب الإمارات.
نتيجةٌ عزّزت مركز الريدز بين فرق المقدمة ليعود رجال المدرب يورغن كلوب إلى المسار الصحيح.
كان موسم الفريق مخيباً نظراً إلى عدم تمكّنه من الحفاظ على لقبه المحلي، غير أنّ احتلال أحد المراكز الأربعة الأولى في الدوري، إضافةً إلى التأهّل على حساب ريال مدريد سيشكل نجاحاً بالنسبة إلى إدارة النادي الإنكليزي.
يغيب عن اللقاء المرتقب قائد ريال مدريد سيرجيو راموس بسبب إصابة في الساق، ومن المتوقع استمرار غياب كل من داني كارفاخال وفيديريكو فالفيردي.
أما بالنسبة إلى ليفربول، فسيكون لدى المدرب يورغن كلوب الفريق المتاح نفسه في مباراة آرسنال. وهناك فرصة لعودة كاويمهين كيلير وديفوك أوريجي إلى مقاعد البدلاء يوم الثلاثاء، بينما قد يحلّ جورجينيو فينالدوم مكان جيمس ميلنر في خط الوسط.
التقى الفريقان في ست مناسبات سابقة في كرة القدم الأوروبية، وفاز كل منهما بثلاث مباريات، ويعود آخر لقاء لهما إلى عام 2018 حين حقق ريال مدريد انتصاراً (3-1) في نهائي دوري أبطال أوروبا.

مانشستر سيتي X دورتموند
في مباراةٍ أخرى، يحلّ دورتموند ضيفاً على مانشستر سيتي، (22:00 بتوقيت بيروت).
تغلّب فريق بيب غوارديولا بسهولة على بوروسيا مونشنغلادباخ ليتأهّل إلى دور الثمانية، بينما بذل دورتموند عملاً شاقاً في معركته مع إشبيلية.
ورغم تقليل مدرب السيتيزنز بيب غوارديولا من فرص فريقه في الحصول على رباعية الألقاب هذا الموسم، يبقى الأمر جائزاً وخاصةً بعد فوز متصدر الدوري الإنكليزي الممتاز على ليستر سيتي بنتيجة (2-0) في نهاية الأسبوع الماضي ليقترب أكثر من أول لقب له هذا الموسم.
ستتوجّه الأنظار صوب المهاجم النرويجي إرلينغ هالاند الذي حطّم الرقم القياسي لأسرع وقت في تسجيل 20 هدفاً في دوري أبطال أوروبا، وبعدما سجل في آخر ست مباريات قارية له مع دورتموند، يمكن أن يسير هالاند على خطى كريستيانو رونالدو وروبرت ليفاندوفسكي وإدينسون كافاني ورود فان نيستلروي إذا سجل في المباراة السابعة على ملعب الاتحاد.

يسافر دورتموند إلى إنكلترا من دون هزيمة في سبع مباريات في دوري أبطال أوروبا. وقد التقى الفريقان مرتين من قبل في مرحلة المجموعات 2012-2013 حيث تعادل مان سيتي مع دورتموند (1-1) على أرضه قبل أن يخسر (1-0) في ألمانيا.
ينعم غوارديولا بمجموعة كاملة ومتاحة للمباراة الأولى، لكن جواو كانسيلو وفرناندينيو سيستبعدان من مباراة الإياب إذا حصلا على بطاقة صفراء اليوم.
ومن المرجح أن يعود كل من برناردو سيلفا ورحيم سترلينغ إلى خط الهجوم، كما ستعطي خبرة أغويرو وحافزه لاختتام موسمه الأخير برفقة الفريق حظوظاً أوفر لتخطّي عقبة دورتموند.
في الجهة المقابلة، لن يلعب نجم مان سيتي السابق جادون سانشو أيّ دور في مباراة اليوم بسبب مشكلة في الفخذ، على الرغم من وجود تفاؤل بشأن استعداده لمباراة الإياب يوم 14 أبريل/ نيسان. كما من المتوقع غياب المدافع دان أكسل زاغادو وأكسل فيتسل بسبب عدم تعافيهما بالكامل.

دورتموند يفتقد اليافع موكوكو حتى نهاية الموسم
انتهى موسم مهاجم بوروسيا دورتموند الألماني اليافع يوسوفا موكوكو (16 عاماً)، بعد إعلان فريقه إصابته بأربطة قدمه، عشيّة المواجهة مع مانشستر سيتي الإنكليزي في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا في كرة القدم. وتعرّض موكوكو لتمزق على مستوى الأربطة في قدمه، خلال مشاركته في التمارين مع منتخب ألمانيا تحت 21 عاماً الشهر الماضي، بعدما أصبح أصغر لاعب يشارك في تاريخ دوري الأبطال (16 عاماً و18 يوماً).
وسيغيب عن ذهاب وإياب ربع نهائي دوري الأبطال، بالإضافة الى باقي مباريات دورتموند هذا الموسم.
وغاب اللاعب عن خسارة فريقه السبت على أرضه ضد أينتراخت فرانكفورت (1-2)، ليقف دورتموند على بعد 7 نقاط من آخر المراكز المؤهلة إلى دوري أبطال أوروبا، قبل سبع مباريات على ختام موسم البوندسليغا.
وأصبح موكوكو في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، أصغر لاعب في تاريخ الدوري الألماني بعد يوم من بلوغه السادسة عشرة.
كما أصبح أصغر مسجل في الدوري عن 16 عاماً و28 يوماً بعد هزّ شباك أونيون برلين في 18 كانون الأول/ ديسمبر، وقد سجل حتى الآن 3 أهداف في 14 مباراة.

شاهد أيضاً

ريال مدريد يحبط ليفربول ويتأهل للدور قبل النهائي

واصل ريال مدريد الإسباني حملته نحو استعادة لقب بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، الغائب …

اترك تعليقاً