الكرامة يستقبل النواعير والوثبة بضيافة الوحدة في سلة الرجال

انتهى الصراع في دوري سلة المحترفين واتضحت صورة الفريقين الهابطين لمصاف الدرجة الثانية اليرموك والعروبة، بينما انخفضت وتيرة المنافسة بين فرق الوسط لكون آمال هذه الفرق تضاءلت بنسبة كبيرة في دخول دائرة المنافسة مع الأربعة الكبار، أما الصراع في المقدمة فما زال يتصاعد من مرحلة لأخرى، وخاصة في المركزين الرابع الذي يحتله الجلاء، والخامس الذي يشغله الوحدة، فكلا الفريقين تساوى بعدد النقاط لكن فارق المواجهات تصب في مصلحة الجلاء، وبقي الضغط مستمراً على الكرامة المتصدر من فريقي الجيش الوصيف والاتحاد الثالث، ما يعني أن الأسابيع القادمة ستحمل الكثير من التغييرات والكثير من القوة والإثارة والندية وهذا من شأنه أن يضفي على المباريات نكهة تنافسية جميلة.
مباريات الأسبوع السادس من مرحلة الإياب تنطلق اليوم الخميس بلقاءين حيث يستضيف الثورة الجلاء بالفيحاء، ويلعب النواعير مع الكرامة بحمص.
قمة الإثارة
آمال الجلاء كبيرة وطموحاته ليس لها حدود بدخول المربع الذهبي، ويأمل أن يتجاوز محطة مستضيفه الثورة بخير من دون أي منغصات قد تخلط حساباته أمام منافسه الوحدة، ويتطلع الجلاء إلى نسيان خسارته الأخيرة أمام الكرامة، وسيزج مدربه الشكور بكل أوراقه الفاعلة والمؤثرة، وسيلعب بحذر كبير لكونه يعرف أن مستضيفه ليس سهلاً وهو من تفوق على الاتحاد والوحدة ولديه كل مقومات الفوز.
ويتطلع كلا الفريقين لنقاط المباراة بأكثر من أهمية، الجلاء لتعزيز مكانه بالمركز الرابع والثورة للاقتراب من الكبار وتحسين موقعه وتعويض خسارته الأخيرة أمام الحرية.
اللقاء سيكون هجومياً منذ بدايته وإن سلمنا بتفوق الجلاء وهذا على الورق غير أن الثورة صاحب الصولات والجولات هذا الموسم قادر على أن يحرج ضيفه ويخطف منه نقاط الفوز، مباراة الذهاب انتهت للجلاء 90-57.
سهلة
الكرامة المتصدر من الطبيعي ألا يجد صعوبة في تجاوز محطة ضيفه النواعير صاحب المركز السابع رغم أن الأخير يعيش في نشوة عارمة بعد سلسلة من الانتصارات كان أهمها على الاتحاد، لكن الفوارق الفنية بين الفريقين تصب في مصلحة الكرامة الأكثر تحضيراً وتوافراً للاعبين النجوم وخاصة أنه استعاد لاعبه مجد بو عيطة بعد عقوبة الحرمان، ويتطلع الكرامة الذي باتت صدارته بخطر بعد الضغط الكبير عليه من الجيش والاتحاد يتطلع لمواصلة عروضه القوية ونتائجه والانفراد بالصدارة من دون أي خسارة جديدة.
النواعير يدرك أنه في مواجهة قوية وغير سهلة، ومع ذلك سيحاول النواعير أن يكون نداً قوياً ويقدم مستوى جيداً، والمحاولة تبقى مشروعة وقائمة، الكرامة أقرب لحسم نتيجة اللقاء لكن دوران النواعير بقوة قد يخلط الحسابات ويخطف نقاط الفوز، نتيجة الذهاب حسمها الكرامة 69-46.
وتستكمل يوم غد الجمعة مباريات المرحلة أيضاً بلقاءين، حيث يحل الوثبة ضيفاً على الوحدة بالفيحاء، ويلتقي الجاران اليرموك مع الاتحاد.
حصة تدريبية
لن يجد لاعبو الاتحاد صعوبة في تجاوز محطة جاره اليرموك نظراً لفارق الخبرة والتحضير وتوافر اللاعبين المتميزين، اليرموك الذي هبط للدرجة الثانية يعرف أن طريقه نحو نقاط الفوز شبه مستحيل لكونه سيواجه فريقاً صاحب بطولات وإنجازات، ولديه كل مقومات الفوز والانتصار، ومع ذلك اليرموك سيحاول أن يلعب كرة سلة جميلة ويخرج بأقل النقاط خسارة.
أما الاتحاد فيدرك سهولة اللقاء ومع ذلك سيعتبرها مدربه الصربي حصة تدريبية يطبق خلالها أفكاره الجديدة، وسيطمئن على جاهزية الصف الثاني من لاعبي الفريق.
مباراة الذهاب حسمها الاتحاد 100-62.
تعويض
لم يكن أشد المتشائمين بسلة رجال الوحدة يتوقع لها هذا الحضور الباهت أمام الثورة والاتحاد، وخاصة بعد أن اتسعت فسحة عشاقه ومحبيه بعد فوزه الجدير على الكرامة المتصدر.
الوحدة يستضيف الوثبة بالفيحاء في موقعة ينتظر أن يتجلى فيها كل عناصر القوة والإثارة والندية، فكلا الفريقين حاله متشابه، الوثبة القابع في المركز التاسع وهو لا يليق به وبسمعته يسعى لتسجيل فوز جدير على فريق كبير ويحقق نتيجة يخفض من خلالها أصوات بعض المنتقدين ويعيد تقديم نفسه بكل أناقة، يعاني الوثبة غياب نجمه وهدافه زكريا الحسين.
من جهته الوحدة بدأت أقدامه تهتز بعد خسارته أمام الاتحاد، وما زال الجلاء يسبقه بفارق المواجهات بين الفريقين، وبدأت الأصوات تعلو مطالبة باستقالة الجهاز الفني، لذلك يبدو أن هذا اللقاء سيكون الفرصة الأخيرة للعودة بالفريق لدائرة المنافسة الحقيقية لأن خسارته تعني تضاؤل آماله بدخول المربع الذهبي، ومن المتوقع أن تكون قراءة مدربه صحيحة وغير متسرعة لمقدرات خصمه واللعب بتشكيلة ناجحة ومنسجمة منذ بداية اللقاء من أجل توسيع الفارق واللعب بأريحية على أمل تحقيق الفوز والعودة بقوة لحصد النقاط.
نتيجة لقاء الذهاب انتهى للوحدة 88-78.
ترتيب الفرق
1- الكرامة 33 نقطة، 2- الجيش 32 نقطة، 3-الاتحاد 31 نقطة، 4- الجلاء 28 نقطة، 5- الوحدة 28 نقطة، 6- الطليعة 25 نقطة، 7- النواعير 24 نقطة، 8- الثورة 23 نقطة، 9- الوثبة 23 نقطة، 10- الحرية 23 نقطة، 11- اليرموك 18 نقطة، 12-العروبة 18 نقطة.
دوري السيدات
وصل دوري سلة السيدات إلى مرحلته الأخيرة إياباً ومن خلاله ستتضح صورة الفرق المتأهلة للمربع الذهبي بشكل واضح لكون هذه الجولة ستكون حاسمة بالنسبة لموضوع الصدارة التي تتمسك بها حتى الآن سيدات الثورة بفارق نقاط التسجيل عن سيدات الجلاء، لذلك اللقاء الذي سيجمعهن يوم الجمعة بحلب سيكون حاسماً ومصيرياً، وفوز أي فريق سيجعله منفرداً بالصدارة لا محالة.
وكذلك الحال بالنسبة لفريق الوحدة الذي يسعى لتحقيق فوزين في جولته هذه على الساحل وتشرين ليضمن تأهله للمربع الذهبي إلى جانب أندية الثورة والجلاء وقاسيون.
ومازال الصراع على أشده بين ثلاثة أندية تتصارع للهروب من شبح الهبوط وهي الساحل والأشرفية والعروبة بعد هبوط سيدات الحرية بشكل رسمي من الجولة الماضية.
غداً الجمعة يلتقي في الساعة الثانية ظهراً فريقا الساحل والوحدة بطرطوس، بينما يحل قاسيون ضيفاً على تشرين باللاذقية، وفي حلب تستقبل سيدات الجلاء مثيلاتهن سيدات الثورة في الخامسة عصراً، يليها مباشرة لقاء يجمع العروبة مع الأشرفية.
وتختتم يوم السبت مباريات مرحلة الإياب بأربعة لقاءات، حيث يحل قاسيون ضيفاً على الساحل، والوحدة يواجه تشرين باللاذقية، والجلاء يلاقي الأشرفية، والثورة مع العروبة.
ترتيب الفرق
1- الثورة 31 نقطة، 2- الجلاء 31 نقطة، 3- قاسيون 29 نقطة، 4- الاتحاد 26 نقطة، 5- الوحدة 23 نقطة، 6- تشرين 23 نقطة، 7 – الساحل 21 نقطة، 8- الحرية 21 نقطة، 9- العروبة 21 نقطة، 10- الأشرفية 20 نقطة.

مهند الحسني

شاهد أيضاً

سيلتا فيغو يقضي على أحلام برشلونة في الليغا

فجر فريق سيلتا فيغو مفاجأة من العيار الثقيل بفوزه على برشلونة في عقر داره (2-1) …

اترك تعليقاً