سان جرمان يجرد بايرن من اللقب الأوروبي.. ويتأهل لنصف النهائي

ثأر باريس سان جرمان الفرنسي لخسارته نهائي الموسم الماضي وجرّد ضيفه بايرن ميونيخ الألماني من لقب بطل مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، وذلك بفضل الأهداف المسجلة خارج ملعبه بعد خسارته على أرضه صفر-1 الثلاثاء في إياب ربع النهائي.
وكان النادي الباريسي قطع أكثر من نصف الطريق نحو الثأر لخسارة نهائي 2020 بهدف وحيد ما حرمه من لقبه الأول في المسابقة القارية الأم، بفوزه ذهاباً في ميونيخ 3-2 بفضل ثنائية كيليان مبابي وهدف البرازيلي ماركينيوس الذي غاب عن لقاء الإياب بسبب الإصابة.
ويلتقي نادي العاصمة الساعي لأن يصبح ثاني فريق فرنسي يتوج باللقب بعد مرسيليا (1993)، في دور الأربعة مع المتأهل من مباراة مانشستر سيتي الإنجليزي ومضيفه بوروسيا دورتموند الألماني الأربعاء (2-1 ذهاباً لسيتي).
وسيخوض سان جرمان نصف النهائي للمرة الثالثة بعد 1995 حين انتهى مشواره على يد ميلان الإيطالي، و2020 حين تخطى الفريق الألماني الآخر لايبزيغ قبل أن يخسر النهائي لأول في تاريخه على يد بايرن الذي سجل له الهدف الوحيد الثلاثاء لاعب سان جرمان السابق الكاميروني إيريك ماكسيم تشوبو موتينغ (40) من دون أن يكون ذلك كافياً لمواصلة حملة الدفاع عن لقبه.
وخاض فريق المدرب هانزي فليك اللقاء المصيري بغياب عدة لاعبين مصابين على رأسهم الهداف الفتاك البولندي روبرت ليفاندوفسكي، لاعب الوسط الفرنسي كورنتان توليسو وزميله ليون غوريتسكا والمدافع نيكلاس زوله، فيما أصيب سيرج غنابري والإسباني مارك روكا بفيروس كورونا.
وبعدما كان الشك يحوم حول مشاركتهما بسبب الإصابة، بدأ فليك اللقاء بالفرنسيين لوكاس هرنانديز وكينغسلي كومان، الذي تعرض لضربة في مباراة الدوري نهاية الأسبوع ضد أونيون برلين (1-1)، لكنه تعافى للمشاركة ضد فريقه السابق.
ولم توفر الإصابات الطرف المقابل، إذ غاب غن سان جرمان المهاجم الأرجنتيني ماورو إيكاردي والظهير لايفين كورزاوا إضافة إلى ماركينيوس، ما دفع ببوكيتينو إلى إشراك البرتغالي دانيلو بيريرا في قلب الدفاع إلى جانب بريسنيل كيمبيمبي.
وبعد غيابه عن الفريق مؤخراً بسبب إصابته بفيروس كورونا، بدأ الإيطالي ماركو فيراتي اللقاء من مقاعد البدلاء، فيما عاد لاعب الوسط الأرجنتيني لينادرو باريديس بعد انتهاء إيقافه.
وكان سان جرمان الطرف الأفضل في الشوط الأول، لكن الحظ والحارس مانويل نوير وقفا في وجهه، لاسيما في وجه البرازيلي نيمار الذي أصاب العارضة والقائم قبل أن ينجح بايرن في إنهاء الشوط الأول متقدماً من إحدى فرصه النادرة برأسية لتشوبو موتينغ.
وبعد بداية قوية للشوط الثاني، عجز بايرن عن إضافة هدف ثان يضمن له بطاقة العبور، فيما كان اعتماد سان جرمان على الهجمات المرتدة لكن دون أن يكون موفقاً أيضاً.

 

شاهد أيضاً

سيدات برشلونة يسحقن تشلسي برباعية ويتوجن بدوري أبطال أوروبا

توج فريق برشلونة الإسباني بلقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم للسيدات للمرة الأولى في تاريخه، …

اترك تعليقاً