ماذا قال غوارديولا بعد بلوغ السيتي نصف نهائي دوري الأبطال؟

يريد بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي تحقيق المزيد بعد بلوغ فريقه الدور قبل النهائي بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم للمرة الثانية في تاريخه بعد تكرار فوزه 2-1 على مضيفه بروسيا دورتموند أمس الأربعاء.
وودع سيتي المسابقة من دور الثمانية في المواسم الثلاثة الماضية تحت قيادة المدرب الإسباني، الذي لم يحصد لقب البطولة منذ فترته في برشلونة قبل عشرة أعوام، وقال غوارديولا إن عدم بلوغ الدور قبل النهائي كان سيعد بمثابة “الفشل”.
ولم يستطع غوارديولا حصد اللقب في ثلاثة مواسم مع بايرن ميونيخ في الفترة من 2013 وحتى 2016.
وقال غوارديولا بعد بلوغ الدور قبل النهائي للمرة الثامنة في مسيرته التدريبية “هذا شعور مذهل. هذه هي المرة الثانية التي نبلغ فيها الدور قبل النهائي، لذا فالنادي لا يملك تاريخا كبيرا في هذه المسابقة.
“بالنسبة للنادي فهذا أمر مهم، لا يمكننا إنكار ذلك. على الجانب النفسي فبالنسبة لنا جميعا عبور هذه اللحظة (من دور الثمانية) كانت ضرورية”.
وأضاف “الآن نريد تحقيق المزيد. نعلم مدى صعوبة (المنافس في الدور قبل النهائي) باريس سان جيرمان. لقد أخرج بايرن ميونيخ. سنرى ماذا سيحدث. لكن بالنسبة للنادي وللاعبين فهذه لحظة مهمة”.
وقلب سيتي تأخره في الشوط الأول إلى فوز 2-1 بهدفي رياض محرز وفيل فودن لينتصر 4-2 في النتيجة الإجمالية على دورتموند.
وكان الفريق الألماني تقدم عبر جود بلينغهام في الشوط الأول لكن سيتي، الذي يستطيع حصد أربعة ألقاب هذا الموسم، حافظ على هدوئه ليقلب المواجهة لصالحه.
وقال غوارديولا “كنا رائعين ما عدا أول 15 دقيقة، حيث كان (دورتموند) الطرف الأفضل. في آخر نصف ساعة (من الشوط الأول) والشوط الثاني كنا الطرف الأفضل. الأسلوب الذي لعبنا به في آخر نصف ساعة (من الشوط الأول) والشوط الثاني، والشخصية التي أظهرناها وتمرير الكرة ونجحنا في النهاية”.
ونجح سيتي في إيقاف إرلينغ هالاند مهاجم دورتموند في مباراتي الذهاب والإياب.
وقال غوارديولا “نحن سعداء ببلوغ الدور قبل النهائي، والوجود بين أفضل أربعة فرق في أوروبا وضد أندية كبيرة وقوية. سنتعامل مع كل مباراة على حدة، ولن نتحدث مطلقا عن الألقاب الأربعة”.

 

شاهد أيضاً

سيلتا فيغو يقضي على أحلام برشلونة في الليغا

فجر فريق سيلتا فيغو مفاجأة من العيار الثقيل بفوزه على برشلونة في عقر داره (2-1) …

اترك تعليقاً