على من ألقى كلوب باللوم بعد خروج ليفربول من دوري الأبطال؟

فشل ليفربول في تعويض خسارته في مباراة الذهاب أمام ريال مدريد، واكتفى بالتعادل بدون أهداف على أرضه أمس الأربعاء، ليودع دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، ولم تكن لدى المدرب يورغن كلوب أي شكوك بشأن الأسباب.
وكان يمكن تعويض الخسارة 3-1 في مدريد في أول 20 دقيقة بالنظر إلى الفرص التي صنعها ليفربول.
وزاد الأداء السيىء في مباراة الذهاب من صعوبة المهمة في أنفيلد وأنهى غياب الفاعلية أي أمل للفريق.
وقال المدرب الألماني يورغن كلوب “دائما ما تكون بحاجة إلى لحظات حاسمة. لم نخسر المواجهة الليلة، خسرناها في مدريد. الوضع لم يكن مريحا في مدريد. كنا جيدين ولعبنا بشراسة وأتيحت لنا الفرص. “لم نسجل ثم حسمت خبرة ريال مدريد المواجهة”.
وأهدر محمد صلاح فرصتين مبكرتين وبدا ثلاثي الهجوم الذي يكونه اللاعب المصري مع روبرتو فيرمينو وساديو ماني بعيدا عن مستواه في آخر موسمين.
وقال كلوب “نعلم أن محمد صلاح يمكنه إنهاء هذه الفرص وهو مغمض العينين. هذا لم يحدث.. لكننا ودعنا البطولة”.
ويرى جيمس ميلنر لاعب وسط ليفربول أن فريقه دخل المباراة بالروح المناسبة لكنه اتفق مع مدربه في أن اللمسة الأخيرة خذلت الفريق.
وأضاف “الأداء والحدة والرغبة كلها أمور كانت جيدة. لكننا لم نستغل فرصنا وهذا هو الفارق. بالتأكيد لعبنا بشكل أفضل. وفعلنا الكافي للفوز بالمباراة.
“أردنا بدء المباراة وتحديد الإيقاع منذ البداية. لو لعبنا بهذه الحدة في الذهاب لتغير الوضع تماما. في المجمل لم نكن جيدين على مدار المباراتين”.
ويمكن أن يزداد الوضع الكارثي لليفربول سوءا إذا فشل في بلوغ دوري الأبطال في الموسم المقبل، إذ يحتل المركز السادس وهو الأمر الذي سيكون بمثابة ضربة اقتصادية قوية للنادي.
وقال كلوب “نحب هذه البطولة ولأسباب أخرى فمن المهم التأهل إليها. الآن يمكننا التركيز على الدوري وسنفعل ذلك”.

شاهد أيضاً

سيلتا فيغو يقضي على أحلام برشلونة في الليغا

فجر فريق سيلتا فيغو مفاجأة من العيار الثقيل بفوزه على برشلونة في عقر داره (2-1) …

اترك تعليقاً