لوسي عيسى: الرياضة مهمة لعارضة الأزياء والشكل وحده لا يوصلها للشهرة

شابة امتزج عندها جمال الوجه بالروح فأنتج موهبة أصيلة وعشقاً فريداً لمهنة عرض الأزياء, حفرت اسمها بجدارة في فن صناعة الأزياء والجمال، تنسج خيوط الإبداع بألوانه الزاهية لتطل عيناك على لوحة تعبر عن جمال المرأة وأنوثتها في ثوب تصنعه أناملها يبهر المتابعين والمحبين, أجمل مافيها قلبها النابض بالحياة وإحساسها الصادق, طماعة في أحلامها , أنثى في جاذبيتها, إنها العارضة السورية الشابة لوسي عيسى التي اخترناها لتكون ضيفتنا في هذا الحوار..

*- متى بدأتِ مشوارك كمودل في عروض الأزياء؟ وكيف كان تقبل الأهل والمجتمع؟
بدأت منذ حوالي العام في هذا المجال, طبعاً مجتمعنا شرقي ولايتقبل هذه المهنة ولا يعرف أو يفهم ماهي, وأية فتاة تدخل هذا الميدان ستتعرض للكثير من الأسئلة حول هذا العمل والتعامل والنجاح, بالتأكيد ليس باستطاعتي إقناع كل الناس بهذه المهنة لكن واجبي ومجتمعي يفرضان عليّ أن أتقبل كافة الآراء سلبية كانت أم إيجابية , وبالنسبة لأهلي بالتأكيد وقفوا إلى جانبي ولولاهم لما استطعت المتابعة وتحقيق النجاح وصناعة اسم لي.

*- ما كان شعورك عند المشي على منصة عرض الأزياء لأول مرة؟
لم أشارك ولا مرة بعروض أزياء على “البوديوم” لأن هذا الأمر مظلوم في بلدنا وأنا لست مضطرة لأضيع وقتي على شيء لايوجد منه مردود مادي أو معنوي , لكن في حال توفرت الظروف المناسبة من لجنة تحكيم ومصممين وعارضات وأزياء عندها يمكن أن أشارك على منصة عرض الأزياء.

*- هل الشخصية مهمة لعارضة الأزياء أم فقط شكلها يكفي؟
الشخصية مهمة كالشكل,لأنه بلا تفكير صح وشخصية قوية هذه المجالات صعبة جداً, الشكل وحده لا يوصلني للشهرة والنجاح على مستوى البلد خاصة مع وجود عشرات العارضات.

*- كيف ساعدتك مواقع التواصل الاجتماعي للوصول إلى هدفك؟
مواقع التواصل الاجتماعي ساعدتني لتوسيع عملي , ولتعريف الناس والمجتمع معنى عارضة الأزياء وعملها بعيداً عن اللجوء للإغراء والفضائح والمشاكل والكلمات البذيئة والبوستات المستفزة, أنا مع الشخصية القوية والشكل الحلو و الأسلوب اللبق وعندها الكل سيشاهد عارضة أزياء ناجحة.

*- هل لديك روتين معين للاعتناء بجمالك؟
أنا شخصية مزاجية ولذلك لايمكن أن أتبع أي روتين للأسف ..

*- ما النصيحة التي تقدمينها للمرأة من أجل أناقتها؟
نحن في عصر الجمال والتجميل معاً , فلا يكفي أن تكوني حلوة وغير مرتبة, الأناقة والاهتمام بالذات واجب المرأة تجاه نفسها

*- كيف تصفين إطلالتك الشخصية؟
عالم الأزياء واسع جداً ومفهوم الإطلالات و تنسيقهن ذوق خاص بكل امرأة لوحدها ,وبالنسبة لي أعشق الترتيب والأناقة والورد والجمال والعطور وكل ما يخص الجمال

*- مامفهوم الموضة عندك؟
الموضة و الجمال اهتمام كل بنت من صغرها وأنا ذوقي يميل ل “اللوك” الكلاسيكي

*- من الشخصية التي تحظى بإعجاب لوسي في هذا المجال وتعتبرها قدوتها؟
الشخصية التي من الممكن أن تلفت انتباهي وتعجبني هي الشخصية الناجحة و التي تنجح بعيداً عن الجرأة ولفت الانتباه والأنظار من خلال أشياء بعيدة عن عالم الأزياء , النقطة الثانية التي كثيراً ما تلفت انتباهي هي الجمال الطبيعي بعيداً عن التجميل والمبالغة متل الفاشنيستا الكويتية روان بن حسين والعارضة الإيرانية ماهلاغا جابري وعارضة الأزياء الهندية آيشواريا راي

*- ما الصعوبات التي تواجه عارضة الأزياء في ظل مجتمع شرقي ؟ وكيف تردي على أي انتقاد يوجه لك ؟
أكبر صعوبة يمكن أن تواجه عارضة الأزياء هي عدم فهم المجتمع لمهنتها و ردة فعلهم العدائية تجاه أي بنت تدخل مجال يخص الشهرة , أتقبل النقد ” البنّاء” وأحترم آراء الجميع لكن لا أسمح لأحد أن يتدخل ويؤثر على عملي ووقتي وحياتي.

*- هل تلقيت دعوات عربية أو دولية لعرض الأزياء؟
نعم تلقيت دعوات عربية ودولية لكنها جاءت في ظل جائحة كورونا التي تسببت في توقف الكثير من الأنشطة والفعاليات والإغلاق بين الدول.

*- برأيك هل كسرت المرأة السورية قيود المجتمع والنمطية؟
بالتأكيد أنا مع المرأة , لكن حتى الآن مفهوم مجتمعنا من نساء و رجال للقيود خاطئ ,التحرر ليس له علاقة بالثياب والصور, التحرر هو تحرر الفكر قبل كل شيء.

*- هل تطمحين إلى العالمية والعربية؟
بالتأكيد طموحي حققته ضمن بلدي, وأنا راضية عما تقدمه لي الحياة , ويكفي أنني كسبت محبة الناس لي و لعملي وتغيرت نظرتهم ولو قليلاً لمهنة عرض الأزياء.

*- ما أهمية ممارسة الرياضة بالنسبة لك ؟
الرياضة مهمة كثيراً خصوصاً في مجال عملي لتكون الصورة أقرب ما تكون للواقع بعيداً عن التعديل “الأوفر”

*- ما هو طموحك؟
طموحي النجاح والحمد لله أعتبر نفسي أنني حققته
صفوان الهندي

شاهد أيضاً

زهرة السيد: أمارس السباحة وأذهب يومياً إلى الجيم

وصفها المتابعون بأنها تصعد بسرعة لجمالها وبراعة أدائها وتفهمها الجدي للشخصية التي تقدمها وقد استطاعت …

اترك تعليقاً