مورينيو “المشاكس”: “توجت بـ25 لقبا ونصف!” .. فما هذا النصف؟

أعرب البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني الجديد لفريق روما، عن شعوره بالإحباط من عدم الحصول على فرصة قيادة توتنهام في نهائي كأس الرابطة، والذي خسره الفريق أمام مانشستر سيتي.
وأقيل مورينيو من تدريب توتنهام قبل نحو 6 أيام من المباراة النهائية لمسابقة كأس الرابطة الإنجليزية، وهي الإقالة التي لا تزال تترك أثرا في نفس المدرب البرتغالي.
ونقلت صحيفة “ذا صن” البريطانية، عن مورينيو قوله أثناء حوار مع الممثل الإنجليزي جيمس كوردن، استعاد فيها ذكريات تدريبه مع كل من مانشستر يونايتد وتوتنهام: “مع اليونايتد، نجحت في الفوز بثلاثة ألقاب في الموسم الأول، وكانت لدي رغبة في المزيد”.
وأضاف: “أتحلى بالتفاؤل ولكن مع الواقعية، عندما توجنا بالدوري الأوروبي والكأس المحلي، شعرت بأن قائمة اللاعبين غير كافية لتحقيق الخطوة التالية، في الموسم التالي البعض قال إنه موسم عظيم بإنهائه في المركز الثاني، ولكن بالنسبة لي الإنهاء في المركز الثاني يعني موسم سيئ”.
وأتم: “عند النظر إلى عدد الألقاب التي توجت بها في مسيرتي، هناك 25 لقبا ونصف، وذلك النصف هو النهائي الذي لم أخضه مع توتنهام، بالطبع أشعر بالإحباط من عدم خوضه، حيث كانت لدي فرصة التتويج بلقب مع ناد لا يملك الكثير، كان ذلك حلما بالنسبة لي، ولكن في النهاية لم يكن القرار لي”.
وسيعود جوزيه مورينيو (58 عاما) إلى الدوري الإيطالي، بعد تجربته الأولى الناجحة مع إنتر ميلان، حيث توج معه بلقب بطل الدوري مرتين عامي (2009 و2010)، وكأس السوبر الإيطالي 2008، وكأس إيطاليا 2009، ودوري أبطال أوروبا في الموسم (2009-2010).
وأشرف مورينيو على تدريب العديد من الأندية خلال مسيرته التدريبية، أبرزها بنفيكا البرتغالي، بورتو البرتغالي، تشيلسي الإنجليزي، إنتر ميلان، ريال مدريد الإسباني، مانشستر يونايتد، وتوتنهام هوتسبير، وسيبدأ تجربته الجديدة مع روما اعتبارا من بداية الموسم (2021-2022).

شاهد أيضاً

بطولة أوروبا 2020.. استبسال مجري يجبر فرنسا على “الخضوع”

أمام جماهيره التي تجاوزت 60 ألفا، أجبر المنتخب المجري نظيره الفرنسي بطل العالم، على التعادل، …

اترك تعليقاً