هوية المدرب الجديد!

إبراهيم النمر
ستشهد الساعات القليلة القادمة الكشف من قبل اتحاد كرة القدم عن هوية المدرب الذي سيستلم مهمة تدريب نسور قاسيون في الدور الحاسم المؤهل لمونديال كأس العالم في قطر عام 2022، حيث وقع منتخبنا في المجموعة الأولى التي تضم إلى جانبه منتخبات إيران وكوريا الجنوبية والإمارات العربية المتحدة ولبنان.
اتحاد الكرة لم يظهر على الشاشة منذ لحظة خسارة المنتخب أمام الصين في ختام دور المجموعات حيث ترك المشهد وشاهد من بعيد وسائل التواصل الاجتماعي التي تصدرت الواجهة في إيصال الرسالة إلى الجمهور الكبير في بلدنا، المرحلة القادمة من دون شك حاسمة ومصيرية ولا مجال للوقوع في الخطأ من جديد، والمسألة الأهم التي ينتظرها الجميع هي معرفة هوية المدرب الوطني الذي سيتولى المهمة بعيداً عن التفكير أو طرح أسماء مدربين عرب وأجانب، والسؤال المطروح هنا هل سيُعطى المدرب المحلي الصلاحيات نفسها التي كان الأجنبي أو العربي يتمتع بها ؟ وهل سيتقاضى الراتب نفسه أو أقل بقليل أو بكثير منه؟ ناهيك بنظام الحوافز والمكافآت، على كل ربما اتحاد اللعبة تعلم درساً بتعاقده مع المعلول الذي لم ينتهِ مسلسله لغاية كتابة هذه الكلمات، فهو يطالب مع مساعديه وكادره المرافق بمستحقاته المالية منذ لحظة استلامه تدريب منتخبنا الوطني الأول، وهنا نسأل: هل اتحاد الكرة سيتكفل بمنح المعلول مستحقاته أم إنه سينتظر لحين سحب الأموال المجمدة في الاتحاد الدولي والآسيوي نتيجة مشاركة منتخباتنا وأنديتنا في الاستحقاقات الدولية والآسيوية؟.
كلنا أمل بأن ينتهي هذا المسلسل بأسرع وقت ممكن لإتاحة الفرصة لمنتخبنا بالخضوع لمرحلة استعداد وتحضير مثالية وأن يكون اللاعبون مجتمعين جميعاً في معسكر واحد بعيداً عن الإصابات أو التسويفات من قبل البعض منهم، لتحقيق الغاية الأساسية وهي التأهل للمونديال العالمي للمرة الأولى في تاريخ الكرة السورية.

شاهد أيضاً

لا تضيّعوا الفرصة

تنتظر منتخبَنا الوطني في كرة السلة للرجال بعد شهرين من الآن مباراتان مهمتان ضمن النافذة …

اترك تعليقاً