تصفيات مونديال 2022.. “خدمة” فرنسية لأوكرانيا وهولندا في النهائيات

France's forward Kylian Mbappe (R) and Finland's defender Robert Ivanov (L) vie for the ball during the FIFA World Cup Qatar 2022 qualification Group D football match between Finland and France at the Olympic Stadium in Helsinki, on November 16, 2021. (Photo by FRANCK FIFE / AFP)

تغلبت فرنسا، الضامنة تأهلها إلى نهائيات كأس العالم، الثلاثاء، على مضيفتها فنلندا 2-صفر، في حين تمكنت هولندا من العودة إلى النهائيات بفوزها على النروج، بينما خطفت ويلز بطاقة الملحق بتعادل مع بلجيكا.
فرنسا تمنح بطاقة الملحق لأوكرانيا
وأسدت فرنسا خدمة لأوكرانيا التي انتزعت بطاقة الملحق بفوزها على البوسنة والهرسك 2-صفر الثلاثاء، ضمن منافسات المجموعة الرابعة من التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى مونديال قطر 2022.
ورفعت فرنسا رصيدها إلى 18 نقطة مقابل 12 لأوكرانيا، و11 لفنلندا.
أجرى مدرب فرنسا ديدييه ديشان خمسة تبديلات على التشكيلة التي خاضت المباراة ضد كازاخستان في الجولة الماضية وخرجت بنتيجة كاسحة 8-صفر، فأراح بعض نجوم الصف الأول أمثال مهاجم ريال مدريد الاسباني كريم بنزيمة ولاعب وسط تشلسي نغولو كانتي، فحل بدلا منهما مهاجم باير ليفركوزن الألماني الشاب موسى ديابي الذي سيخوض أول مباراة له أساسيا في مسيرته، ولاعب وسط موناكو اوريليان تشواميني.
وعلى الرغم من سيطرة منتخب فرنسا بطل دوري الأمم الأوروبية الشهر الماضي على حساب إسبانيا، بنسبة كبيرة بلغت 63 في المئة في الشوط الأول، فإنه لم يخلق العديد من الفرص، في حين كانت الأبرز لفنلندا بواسطة مهاجم نوريتش سيتي الإنكليزي تيمو بوركي الذي سدد كرة مباغتة تصدى لها قائد فرنسا هوغو لوريس (30).
وشارك بنزيمة في الدقيقة 57 بدلا من ديابي واحتاج إلى 9 دقائق فقط لافتتاح التسجيل بعد أن تبادل الكرة مع كيليان مبابي فأطلقها داخل الشباك (66).
ونجح بنزيمة في التسجيل في آخر أربع مباريات لمنتخب بلاده تواليا، وبات أول لاعب يحقق هذا الإنجاز من أن قام بنفسه بذلك بين نوفمبر عام 2013 ويونيو 2014 علما بأنه غاب عن تشكيلة المنتخب بين عامي 2015 والحالي بسبب فضيحة جنسية.
وهي المباراة الثامنة عشرة تواليًا التي ينجح فيها منتخب فرنسا في تسجيل هدف على الأقل، فعادل رقمه الشخصي السابق الذي حققه بين سبتمبر عام 1999 وأكتوبر 2000.
وسرعان ما أضاف مبابي الهدف الثاني بحركة فنية رائعة بكرة لولبية بعيدا عن متناول الحارس الفنلندي (76) رافعا رصيده إلى 24 هدفا في 53 مباراة دولية.
وفي المباراة الثانية عادت أوكرانيا بفوز ثمين على البوسنة والهرسك بهدفين سجلهما ظهير أيسر مانشستر سيتي الإنكليزي اولكسندر زينتشنكو (59) وارتيم دوفبيك (79) لتخطف المركز الثاني في المجموعة وبطاقة الملحق.
هولندا تعود إلى النهائيات
سيعود المنتخب الهولندي إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم في قطر 2022 بعد غيابه عن النسخة الأخيرة، بعد أن أكمل الثلاثاء عقد المنتخبات العشرة المتأهلة مباشرة عن أوروبا، بفوز متأخر 2-صفر على النروج في روتردام أمام مدرجات فارغة ضمن منافسات الجولة العاشرة والأخيرة من المجوعة السابعة.
وانتظرت هولندا حتى الدقيقة 84 لتفتتح التسجيل عبر ستيفن بيرخفين قبل أن يضيف ممفيس ديباي الثاني (90+1)، لتتصدر مجموعتها برصيد 23 نقطة أمام تركيا (21) الفائزة 2-1 على مضيفتها مونتينيغرو لتتأهل لخوض الملحق في مارس المقبل. فيما اكتفت النروج بالمركز الثالث (18).
وانضمت هولندا إلى إسبانيا، فرنسا، ألمانيا، إنكلترا، كرواتيا، سويسرا، بلجيكا، الدنمارك وصربيا عن القارة العجوز، البرازيل عن أميركا الجنوبية وقطر المضيفة.
وجاء تأهل المنتخب البرتقالي أمام أعين مدربه لويس فان غال الجالس على كرسي متحرك بعد أن انزلق وسقط على وركه عندما كان يوقف دراجته في الفندق عائدًا من حصة تدريبية الاحد.
وعاد فان غال للإشراف على هولندا لفترة ثالثة في أغسطس الماضي خلفًا للمقال فرانك دي بور، ولم يعرف المنتخب بقيادته طعم الهزيمة في سبع مباريات التصفيات (خمسة انتصارات وتعادلان).
وكان فان غال أخفق في فترته الاولى (2000-2001) في قيادة “الطواحين” إلى نهائيات مونديال كوريا واليابان 2002، قبل أن يقوده إلى كأس العالم في البرازيل 2014 حيث حل في المركز الثالث على حساب البرازيل بعد أن خسر في نصف النهائي ضد الأرجنتين.
وكانت هولندا وصيفة 1974، 1978 و2010 فوّتت فرصة التأهل في الجولة السابقة عندما فرطت بتقدّم هدفين لديباي أمام مونتينيغرو لتتلقى هدفين في الدقائق الثماني الأخيرة وتكتفي بالتعادل 2-2.
ولعبت النروج بغياب مهاجمها الفتاك إرلينغ هالاند المبتعد منذ فترة عن الملاعب بسبب الإصابة، علمًا أنه كان صاحب الهدف عندما تعادل المنتخبان 1-1 في المباراة الاولى التي جمعتهما في أوسلو في التصفيات في سبتمبر الماضي.
وأجرى فان غال ثلاثة تغييرات على التشكيلة التي بدأت ضد مونتينيغرو السبت، مشركًا بيرخفين في الهجوم بدلا من دونييل مالين وقلب الدفاع ماتيس دي ليخت مكان ستيفان دي فري الذي أصيب في أواخر المباراة السابقة. كما عاد الحارس ياسبر سيليسين بدلا من جاستن بيلو.
وجاء التهديد الأول من رأسية لديباي إثر عرضية من بيرخفين استقرت بين يدي الحارس (13)، قبل أن تصله الكرة إلى داخل المنطقة من دنزل دمفريس حاول تسديدها لكنها كانت خفيفة (15) قبل أن يتابع رأسية أيضًا إثر عرضية سهلة بين يدي أوريان نايلاند (27).
أتيحت قبلها بدقيقة فرصة لأرنوت دانيوما الذي توغل إلى داخل المنطقة وسدد كرة مرت بمحاذاة القائم (26).
وكاد أن يسجل ديباي هدفًا رائعًا عندما أظهر تقنية عالية عندما التف نصف لفة حول نفسه وسدد كرة على الطائر من خارج المنطقة التقطها الحارس (40).
ولم يشهد الشوط الثاني العديد من الفرص من جانب الطرفين وكانت التسديدة الأولى بين الخشبات الثلاث تلك التي جاء منها الهدف الأول، بعد تمريرة من دانيوما إلى بيرخفين داخل المنطقة سددها صاروخية بيمناه في سقف المرمى (84).
وشن الهولنديون مرتدة بعد ركلة ركنية للنروج لينطلق بيرخفين من قبل خط منتصف الملعب نحو داخل المنطقة قبل أن يمرر كرة خالصة إلى ديباي تابعها في الشباك (90+1).
في المباراة الأخرى، تقدمت مونتينيغرو في الدقيقة الثالثة عبر فاتوس بيكيرجاج قبل أن تعود تركيا من خلال كريم أكتور أوغلو (22) وأوركون كوكشو (60).
كما فازت لاتفيا 3-1 في جبل طارق في مباراة هامشية.
ويلز تخطف بطاقة الملحق
وخطفت ويلز بطاقة الملحق وضمنت أن تكون من بين المنتخبات المصنفة في المستوى الأول، بتعادلها الثلاثاء مع بلجيكا 1-1 ضمن منافسات الجولة الثامنة والأخيرة للمجموعة الخامسة من التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى مونديال قطر 2022.
ورفعت بلجيكا التي كانت ضمنت مقعدها في العرس الكروي في الجولة الماضية رصيدها إلى 20 نقطة، مقابل 15 لويلز و14 لتشيكيا الفائزة على إستونيا بهدفين نظيفين والتي ضمنت بدورها خوض الملحق على الرغم من احتلالها المركز الثالث في المجموعة وذلك بسبب تصنيفها في النسخة الأخيرة من دوري الأمم الأوروبية.
وخاضت ويلز المباراة من دون نجم ريال مدريد الاسباني غاريث ويلز المصاب وتخلفت في النتيجة بهدف لصانع ألعاب بلجيكا ومانشستر سيتي الإنكليزي كيفن دي بروين بعد مرور 12 دقيقة.
لكن أصحاب الأرض أدركوا التعادل عبر كيفر مور مستغلا تمريرة عرضية من الجناح دانيال جيمس (32).
يذكر أن ويلز شاركت مرة واحدة في نهائيات كأس العالم وحدث ذلك في نسخة السويد عام 1958 عندما خرجت في ربع النهائي أمام البرازيل.

شاهد أيضاً

منتخب سورية لكرة القدم يخسر أمام نظيره الإماراتي بكأس العرب

خسر منتخب سورية لكرة القدم اليوم أمام نظيره الإماراتي بهدفين مقابل هدف في بداية مشواره …

اترك تعليقاً