نلتقي في العام 2022

ساعات ويرحل عنا عام 2021 لنفتح صفحة جديدة وعاماً جديداً ونستذكر بعض الأحداث الكبرى التي حققتها الرياضة السورية من نجاحات وبطولات نفخر بها ونأمل المزيد منها في عامنا الذي سيبدأ متمنين بأن يكون عام خير وأن نبتعد عن الأزمات وأن نحقق الإنجازات وأن تشهد الرياضة السورية حالة التطور والإصلاحات المنشودة والمطلوبة.
لقد حمل العام 2021 كما غيره الكثير من الأحداث والمتغيرات والمفاجآت الرياضية وتميز بشكل عام بحدث هام هو إحراز الرباع معن أسعد للميدالية البرونزية في أولمبياد طوكيو بعد صيام أولمبي دام 17 عاماً.
ولاشك أن الوقوف مع الذات ومعرفة ماذا قدمنا وماذا فعلنا وماذا نختزن للعام الجديد موضوع حيوي هام ليتم إجراء التقويم والوقوف على الحالات السلبية والإيجابية معاً فالتحديات التي واجهتها الرياضة السورية خلال عام 2021 تمّ الإحاطة بها واستيعابها بكل روح رياضية وبأمل أن يكون العام 2022 مولوداً بالعزيمة والإصرار والقدرة وبإرادة المواجهة والانتصار على كافة معوقات العمل الرياضي.
عام يمضي وبانتظار آخر تتواصل فيه الرياضة تحدي الإعجاز وقوانين الطبيعة وقهر المستحيل..عام يمضي ورياضتنا تقف حائرة، مرتبكة ، تحاول أن تخط لها طريقاً سليماً خال من المطبات والأزمات التي مازالت تتشبث بها وتحاول أن تلوث ثوبها الأبيض الناصع وتعيقها عن اللحاق بركب نظيراتها .
عام جديد يقبل نتمنى فيه أن تكون نوايانا صادقة لدعم رياضتنا وانتشالها كي تصبح أقوى وليس الأمر صعباً إن تعود رياضتنا لجادة الصواب وسط هذا الكم الطيب من الخبرات والمواهب والقيادة الواعدة الشابة.
ونحن نستعد لاستقبال عام جديد لنتكاتف جميعاً ولنفتح قلوبنا كي نحفظ رياضتنا بين حناياها ، نحميها ، ندافع عنها .
تتزاحم الأمنيات مع بداية العام الجديد وعسى أن تتحقق أمنياتنا بتوهج رياضتنا التي ستضيء ملاعبنا وأحلامنا وندعو بأن نضع الرجل المناسب في المكان المناسب لأننا بحاجة للفعل والعمل وليس للقول والكسل.
نتمنى أن يكون 2022 بداية عهد جديد.. لننسى خلافاتنا ونفكر في المستقبل فالرياضيون يريدونه عاماً جديداً حقيقة وفعلاً وواقعاً ملبياً لطموحات الوطن وجماهيره الرياضية العريضة وملبياً أيضاً لتحديات العصر وللأولويات المطلوبة.
صفوان الهندي

شاهد أيضاً

إرشاد نفسي

* تتأثر شخصيات الرياضيين وتصرفاتهم كما هو الأمر في عامة الناس على اختلاف شرائحهم بعامل …

اترك تعليقاً