لينا الجزائري: الإعلام شغفي وممارسة الرياضة ليس مضيعة للوقت

لينا الجزائري هي الأكثر تميزاً بين بنات جيلها على قناة العراقية, بسيطة في كلامها وربما كان ذلك سبباً في نجاحها على الشاشة , وهي بابتسامتها المشرقة وإطلالتها المميزة حققت حضوراً يميزها عن باقي المذيعات لتحقق النجاح في برنامج (صباح الخير ياعراق) الذي يبث يومياً على قناة العراقية..معها كان هذا الحوار لتقديم ملامح وجه تلفزيوني من الجيل الجديد..

*- كيف بدأ مشوارك مع الإعلام؟ وما أهم المحطات التي يمكن أم نتوقف عندها؟
درست بكلوريوس علوم مالية ومصرفية في جامعه دجلة ببغداد وبدأت عملي في قسم المحاسبة بقناة العراقية ببغداد ومن ثم انتقلت إلى أربيل , الإعلام شغف لديّ أحببت الوصول إليه وشكلي وشخصيتي تؤهلني لدخول هذا الميدان الذي انطلقت فيه مع مطلع العام الماضي, بدأت العمل كمراسلة لقناة العراقية في أربيل وتغطية جميع الأنشطة والفعاليات وإعداد التقارير المتنوعة لاسيما لبرنامج ” صباح الخير ياعراق”, أحب أن أطور نفسي اكثر في عملي وصقل موهبتي وخبرتي بدراسة الإعلام في العام الدراسي القادم.

*- أكثر المذيعات يحملن رغبة في إعداد أو تقديم برامج منوعة أو اجتماعية فهل لأنها أكثر سهولة أم بسبب اقترابها من تطلعات خاصة؟
من المبكر جداً التفكير بإعداد برامج فالإعداد له مهام مختلفة عن التقديم .. لكن بشكل عام التوجه أكثف نحو البرامج الإجتماعية لكونها تستهدف شريحة كبيرة من المشاهدين والمتابعين وهي ليست سهلة كما يعتقد البعض فكل برنامج يجب أن ياخذ حقه الكامل في الإعداد والتقديم ولا يمكن استخدام كلمة ” السهولة ” في الحديث عن أي برنامج تلفزيوني..

*- مامدى إرضاء عملك حالياً في قناة “العراقية” لطموحاتك الإعلامية؟
أحب عملي وأطمح أن أكون مقدمة برامج في قناة العراقية وأتمنى الوصول إلى ذلك

*- هل تشعرين بأن الابتعاد عن التخصص يؤدي إلى تشتيت قدراتك كمذيعة؟
التخصص أمر ضروري في العمل كي يكون حافزاً على الإبداع والعطاء في المجال الذي نحن فيه والذي أتمنى من خلاله أن يصل صوتي ورسالتي إلى المشاهد بصدق وأمانة.. تقديمي لتقارير منوعة سيصقل خبرتي أكثر لأنني أسمع وأتعرف يومياً على الكثير من المعلومات التي ستسهم في إغناء حصيلتي الفكرية والثقافية.

*- كيف تهيئين لحوارات ناجحة إعلامياً ؟
بدراسة موضوع الحوار ومحوره وأبعاده الإيجابية والسلبية ودراسة الضيف الذي أحاوره من الجوانب كافة .. شخصيته .. ثقافته.. كتاباته وتوجهاته حتى أكون ملمة بجميع خيوط الحوار, كما أنّ الكارزما والجمال مهمان لكن الثقافة والخبرة واللباقة وسرعة البديهة في الكلام شي مهم لنجاح أي مذيع.

*- يقال أن الجمال هو أساس في العمل التلفزيوني كما الموهبة والخبرة فما رأيك؟
الجمال والموهبة يكملان بعضهما فالجمال ضروري لكن الكفاءة والموهبة أهم, أنا إنسانة جريئة وطموحة وأحب الحياة والجمال والأناقة والاعتناء بالنفس

*- فيما لو عرض عليك العمل في قناة عربية أخرى هل توافقين؟
لا طبعاً, أحب عملي وأحب قناة العراقية التي قدّمتني للجمهوروأشعر بالفخر أنني أعمل بها

*- ما أول شيء تحرصين عليه أمام الكاميرا؟
الثقة بالنفس والمحافظة على تلقائيتي وعفويتي وأن أكون مرتاحة حتى أقدّم أفضل ماعندي وأستطيع إيصال الرسالة الإعلامية بكل سهولة.

*- ماهي الطريقة التي تحبين التميز بها؟
أن أكون متميزة بمصداقيتي في عملي والجهد الذي أبذله حتى أعطي دائماً أجمل صورة و أكون دائماً على طبيعتي.

*- ما الرياضة التي تمارسينها؟
تمارين اللياقة البدنية

*- فما أهمية ممارسة الرياضة بالنسبة لك ؟
أقتنع بضرورتها في حياة كل إنسان من كل الأعمار و يليق بها أن نوليها الوقت والاهتمام المعقولين وأن لا نعتبرها مضيعة للوقت أو نشاطاً ثانوياً , مع ذلك أثابر لفترة وأنقطع لفترة أخرى .

*- ما سر أو طريق النجاح في رأيك؟
الثقة بالله أولاً والإصرار والإيمان والإرادة القوية والثقة بالهدف ليست فقط كفكرة لكن العمل فيها.

*- ما هي رسالتكِ للمرأة العربية؟
حاربي لتصنعي من نفسك شخصاً تفتخرين فيه أنت أولاً ومن ثم المجمتع و اسعي للتطور دائماً في مجال عملك وإن أحببت نفسك ستنجحين مهما كانت الظروف.

*- أجمل اللحظات عندك؟
عندما رزقني الله بطفلة وشاهدتها في أول لحظة قدومها إلى هذه الدنيا وعمرها الآن 8 سنوات وهي كل حياتي وفرحتي في هذه الحياة

*- ما الذي تبحثين عنه؟
السعادة والنجاح

*- لينا.. ماذا عن أحلامك؟
ليس لها حدود, وعطائي سيكون مستمراً في مجال عملي الإعلامي وأتمنى في هذه الحياة أن يحفظ الله والدتي وطفلتي
صفوان الهندي

شاهد أيضاً

رانيا جلحوم: الرياضة ضرورية لبناء جسم صحي سليم

إعلامية سورية اغتربت وحملت الوطن في حنايا قلبها وفكرها، حاكت تاريخها بالكلمة والفكر، وتألقت بحضورها …

اترك تعليقاً