“نيران صديقة” تنقذ أتلتيكو من السقوط أمام فياريال في “الليغا”

تفادى أتلتيكو مدريد، حامل لقب بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم، تلقي خسارته الأولى في المسابقة خلال الموسم الحالي هذا الموسم، عقب تعادله في الوقت القاتل 2 / 2 مع ضيفه فياريال مساء أمس الأحد في المرحلة الثالثة للمسابقة، بفضل النيران الصديقة.
وبعد نتيجة التعادل، فرط أتلتيكو في الانفراد بقمة ترتيب البطولة، بعدما أصبح في جعبته 7 نقاط، ليتقاسم الصدارة، مع فرق ريال مدريد وبرشلونة وريال مايوركا وإشبيلية وفالنسيا، المتساوية معه في نفس الرصيد.
في المقابل، أصبح فياريال، الذي عجز عن تحقيق فوزه الأول في المسابقة هذا الموسم حتى الآن، في المركز الحادي عشر برصيد 3 نقاط من ثلاثة تعادلات.
ورغم السيطرة النسبية لأتلتيكو على مجريات الشوط الأول، لكنه فشل في ترجمة الفرص التي سنحت له إلى أهداف، لينتهي بالتعادل بدون أهداف.
وعلى عكس مجريات اللقاء، بادر فياريال بالتسجيل عن طريق مانو تريجيروس في الدقيقة 52، لكن النجم الأوروغواياني لويس سواريز، سرعان ما تعادل لمصلحة أتلتيكو في الدقيقة 56.
واستغل فياريال الهفوات الساذجة التي سقط فيها مدافعو أتلتيكو، ليحرز النيجيري أرنوت جروينفيلد الهدف الثاني للفريق الملقب بـ(الغواصات الصفراء) في الدقيقة 74.
وبينما تأهب الجميع لانتهاء اللقاء بفوز فياريال، فاجأ الجزائري عيسى ماندي لاعب فياريال الجميع، بتسجيله هدف التعادل لأتلتيكو بالخطأ في مرماه في الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الثاني، ليمنح الفريق المضيف نقطة ثمينة.
وبعدما جاء الشوط الأول من طرف واحد لصالح أتلتيكو، الذي تسابق لاعبوه في إهدار الفرص التي سنحت لهم طوال الـ 45 دقيقة الأولى، اتسم الشوط الثاني بالإثارة والمتعة منذ البداية.
وبادر فياريال بالتسجيل عبر تريجيروس في الدقيقة 52، حيث انطلق يريمي بينو بالكرة من الناحية اليمنى، قبل أن يرسل تمريرة عرضية زاحفة إلى اللاعب الإسباني، الذي سدد مباشرة من داخل منطقة الجزاء، واضعا الكرة على يسار السلوفيني يان أوبلاك، حارس مرمى أتلتيكو، الذي حاول إبعاد الكرة دون جدوى لتعانق شباكه.
أحكم أتلتيكو قبضته على مجريات المباراة، من أجل إدراك التعادل سريعا، حتى تحقق له ما أراد، بعدما أحرز لويس سواريز هدفا في الدقيقة 56.
واستخلص ماركوس يورينتي الكرة من الدفاع، ومرر الكرة إلى آنخيل كوريا، الذي أرسل تمريرة عرضية أرضية من جهة اليمين للنجم الأوروغواياني، الخالي من الرقابة، الذي لم يجد أدنى صعوبة من التسديد مباشرة من داخل المنطقة، واضعا الكرة على يمين الأرجنتيني جيرونيمو رولي، حارس مرمى فياريال، داخل الشباك.
تواصلت الإثارة في اللقاء، بعدما عاد فياريال للتقدم من جديد عن طريق جروينفيلد، مستغلا خطأ دفاعي قاتل من خوسيه خيمينيز وستيفان سافيتش، ثنائي أتلتيكو، اللذين فشلا في إبعاد إحدى التمريرات الأمامية عن المنطقة الخطرة، لتتهيأ الكرة أمام بينو، الذي أرسل الكرة للاعب النيجيري، ليسدد بهدوء من داخل المنطقة، ويضع الكرة فوق أوبلاك، الذي خرج من مرماه لملاقاته، لتعانق الكرة الشباك.
ورغم المحاولات العديدة لأتلتيكو لاقتناص هدف التعادل، لكنها باءت جميعها بالفشل، قبل أن تمنح الدقيقة الخامسة من الوقت الضائع البشرى، لفريق العاصمة الإسبانية، بعدما أحرز المدافع الجزائري، عيسى ماندي، هدفا عكسيا لأصحاب الأرض.
وتابع ماندي تمريرة عرضية من جهة اليسار عبر ساؤول نيجويز لاعب أتلتيكو، وحاول تمرير الكرة برأسه إلى حارس مرماه، الذي تحرك من مكانه، لتتهادى الكرة داخل الشباك، وسط فرحة جنونية من جماهير أتلتيكو، التي تواجدت في المدرجات، ويطلق بعدها حكم اللقاء صافرة النهاية مباشرة.

شاهد أيضاً

منتخبنا لكرة السلة يخسر أمام كازاخستان

افتتح منتخب سورية لكرة السلة مشواره في تصفيات كأس العالم بالخسارة أمام منتخب كازاخستان بنتيجة …

اترك تعليقاً