قمّة برازيلية في نهائي أميركا الجنوبية

يتواجه في المباراة النهائية لكأس ليبرتادوريس لأندية أميركا الجنوبية كل من بالميراس البرازيلي حامل اللقب ومواطنه فلامينغو بطل نسخة عام 2019. ستلعب المباراة اليوم على ملعب سينتيناريو الأسطوري في مونتيفيديو عاصمة الأوروغواي، (22:00 ).
سيطر ناديا بالميراس وفلامنغو على الكؤوس في السنوات الأخيرة بإحرازهما 10 من أصل 27 لقباً محلياً وقارياً آخر خمسة أعوام، بينها 4 ألقاب محلية في السنوات الخمس الأخيرة (2016 و2018 لبالميراس، و2019 و2020 لفلامنغو).
يحتل فلامنغو المركز الثاني في الدوري البرازيلي هذا الموسم متقدماً على بالميراس الثالث، وسيتنافس كل من الناديين على إحراز لقبه القاري الثالث في تاريخه ليصبح أكثر الأندية البرازيلية تتويجاً بهذه المسابقة إلى جانب ساو باولو وسانتوس وغريميو، علماً أن الرقم القياسي المطلق يحمله نادي إنديبينديينتي الأرجنتيني بـ7 ألقاب.
يدخل فلامنغو الفائز ببطولة البرازيل في الموسمين الأخيرين المباراة وهو يملك أفضلية نسبيّة على منافسه، نظراً لعروضه الهجومية اللافتة، لكن صانع ألعاب بالميراس المتألق رافايل فيغا يعتبر أن الكفة ستكون متكافئة حيث قال لوكالة الصحافة الفرنسية «أدرك جيداً أن الكثير من الأشخاص يرون في فلامينغو المرشح الأبرز، لكن المباراة ستكون قاسية».
وستكون المواجهة بين أسلوبين مختلفين، حيث يضم فلامنغو العديد من اللاعبين الهجوميين في حين يميل بالميراس أكثر إلى الخطط الدفاعية. ويقود فلامنغو المدرب ريناتو بورتالوبّي المعروف أكثر باسم “ريناتو غاوتشو”، وهو المدرب صاحب أكبر عدد من الانتصارات في كأس ليبرتادوريس بـ50 فوزاً، كما أنه البرازيلي الوحيد الذي فاز باللقب القاري لاعباً في صفوف غريميو عام 1983 ثم مدرباً له عام 2017.
أما نظيره البرتغالي أبيل فيريرا (42 سنة) فيعتمد على أسلوب الهجمات المرتدة ويشبّهه كثيرون بأسلوب مواطنه جوزيه مورينيو مدرب روما الإيطالي. أسلوبه المتحفظ كان عرضة لانتقادات عديدة منذ أن استلم تدريب بالميراس قبل عام، لكنه أثبت نجاعته من خلال قيادته فريقه إلى خمس مباريات نهائية، توج باثنتين منها في كأس ليبرتادوريس العام الماضي وكأس البرازيل.
ويعود إلى صفوف فلامنغو لاعب وسطه الهجومي الأوروغوياني جورجيان دي أراسكايتا الذي تعافى من الإصابة، في حين سيستعيد بالميراس خدمات لاعب وسطه المؤثر وقائده المخضرم فيليبي ميلو.
سيخوض الفائز في المباراة النهائية كأس العالم للأندية المقررة في الإمارات مطلع العام المقبل، وأعرب أنصار الكرة البرازيلية عن سخطهم لارتفاع سعر بطاقة المباراة النهائية الذي تراوح بين 200 و650 دولاراً علماً أن المبلغ الأول يقارب الحد الأدنى للأجور في البرازيل.
هي المرة الثانية توالياً التي تجمع فيها المباراة النهائية لكأس ليبرتادوريس فريقين من البرازيل وذلك بعد نهائي العام الماضي بين بالميراس وسانتوس، فلمن الغلبة في مباراة اليوم؟

شاهد أيضاً

الوحدة يفوز على الكرامة في دوري الرجال بكرة السلة ويواصل الصدارة

واصل فريق الوحدة صدارته لدوري كرة السلة للرجال بفوزه على الكرامة اليوم بنتيجة 74-73 نقطة …

اترك تعليقاً